Ladjedar




منطقة أثرية على الحدود بين بلديتي توسنينة وفرندة، إلى الجنوب من عاصمة ولاية تيارت بالجزائر، بها مجموعة من الأضرحة الغارقة في القدم، المقامة على طريقة الأهرامات المصرية، الأرجح أنها تعود إلى القرن الرابع الميلاي(ق04م).

 
 
 

عدد هذه المقابر الجنائزية 13 وتنقسم الى مجموعتين المجموعة الاولى موجودة على الجبل الاخضر وتم ترتيبها حسب الحروب الاتينية a /b/c والمجموعة الثانية تبعد عنها بحوالي 06 كيلومتر وتتشكل من 10 قبور موجودة فوق جبل عروي وهي اهرامات اقل اهمية وبسبب العوامل الطبيعية والبشرية تكاد تختفي فيما يخص المجموعتين يعتبر القبر a الموجود في المجموعة الاولى اهمها والاكثر كبرا ويسمى قبر الكسكاس لشكله ويعتقد ان القبور كانت لملوك المور:فماذى نعني بالمور ؟ مصطلح المور : ويقصد به السكان الأمازيغ القدماء الخارجين عن سلطة الرومان ومن كلمة المور اشتقت اسماء موريتانيا ومراكش وجاء اسم السكان الاندلسييا المسلمين المورسكيون ويمكن اقتراح ثلاث معاني لكلمة مور - المعنى الأول :01/ ارض المور أو ارض البيض 02/ نسبة إلى قبائل المور أو الموريون أو "لواتة" المعنى 03/ معنى كلمة مور تعني فاتح البشرة لا هو اسود ولا ابيض كليا سمرة كما تحمل معنى الأبيض مقابل السود.

علو قبور المجموعة الأولى عن البحر: 1244م علو قبور المجموعة الثانية عن سطح البحر: العلو 1283 م الانتساب التاريخي: ملوك امازيغ مترومون (امازيغ تحت تاثير الثقافة الرومانية والفرعونية) العاصمة: مدينة توسنينة جنوب غرب الجزائر في ولاية تيارت الفترة التاريخية: بين القرن الرابع 480/490 م نوع البناء: عمارة جنائزية (قبور لملوك وشخصيات هامة عند الامازيغ) مواد البناء: الحجارة الرملية و الحجار الكلسية

·         عدد غرف الدفن في اكبر ضريح والاقدم: 08 غرفة

·         الابواب تتجه نحو الشرق وهذا يدل على علاقة البناء بالشمس

·         الزخارف على الجدران الخارجية نباتية وحيوانية (احصنة / نعامة / اسماك) ورموز على شكل نجوم داخل مربعات وصلبان قد تكون مسيحية، وحروف لاتينية.

·         فترة البناء القبور: تمتد على قرنين من القرن الرابع إلى السابع الميلادي.

·         ابعاد اكبر الاضرحةالمسمى كسكاس: عدد الغرف 08، الطول 48 م / العرض 45 م / الارتفاع 17م الارتفاع عن سطح البحر اكثر 1200 م مدخل البناء الشرق

شكل القبور : هي قاعدة مربعة من الجدران المشكلة بحجارة كبيرة يعلوها ترصيف هرمي للحجارة فالضريح اذا مكون من جزئين القاعدة المربعة والمدرج الهرمي مدرج بالحجارة الكلسية المداخل موجودة من الجهة الشرقية فالضريح a توجد بهمدخل حجري يوصل الى الاروقة الداخلية الموصلة الى غرف الدفن ومداخل الغرف منخفظة مما تجبر الداخل على الانحناء امام القبور ومن الملامح المشتركة بين الاضرحة ان ابوابها الرئيسية تتجه للشرق وكذلك الساحة او الردهة المقابلة للضريح وكان هناك علاقة بالشمس وشروقها طول جدران اهم الاضرحة 48 م المعلم مبني بالحجارة الكلسية المشبذة المتوفرة في المكان وعلى بعد 3.80م شرق الضريح يقع معلم عبارة عن بناء مستطيل طوله 7.32 م وعرضه 3.30 م قيلي الارتفاع اما فيما يخص تشكيل الضريح من الداخل فانه اروقة تنتهي بغرف الدفن التي يبلغ طولها 2.20 م وعرضها 1.80م اما علوها 1.80 م الزخرفة الداخلية للغرف تقتصر على غرفة دفن واحدة تحتوي شؤيط طوله 1.20م وعرضه 0.01 م فوق احد مداخل الغرف مكون من اشكال هندسية مختلفة مثلثات مربعات ونجوم .



 


أنت الزائر رقم

شكرا على زيارة موقع فرندة

يتواجد حاليا 

Free counters!
PageRank
check my pagerank